The Scout.org website uses "cookies", both internal and from third parties. Cookies are small text files placed on your end user device and help us to distinguish you from other users, to enhance your experience on scout.org. If you continue, we'll assume that you are happy to receive cookies on our website. You can change your browser's cookie settings at any time. To find out more about how we use cookies and how to manage your browser settings read our Cookies Policy.

Project

قاعدة وسام كشافي العالم بتونس تغرس 4700 شجرة

21st May 2014

مركز التخييم بطينة من ولاية صفاقس هو أحد اهمّ المراكز الغابيّة التابعة لمنظمة الكشافة التونسية. ورغم ما شهدته هذه المنظمة من تطوّر في مستوى البرامج ومواكبتها لتغيّرات العصر واحتياجات الشباب، إلاّ أنّها حافظت على ذلك الجانب البيئي والحياة في الطبيعة وحسن التعامل معها.
فتح هذا المركز الغابي أبوابه لمدة أربعة ايام لـ 25 شاباّ جاؤوا من مختلف ولايات الجمهوريّة، هاجسهم نهل المعرفة وحسن التصرّف من خلال برنامج تدريبيّ مدروس بعناية أعدّ لتلبية احتياجاتهم الشخصية والعملية لحسن اعدادهم للاضطلاع بمسؤولياتهم داخل مجتمعهم كمواطنين مسؤولين وفق ما ينصّ عليه هدف الحركة الكشفية الذي يسعى لتنمية الانسان تنمية شاملة.
خلال هذا التربّص التكويني الكشفي تلقّى المشاركون جملة من الحلقات التكوينية لعلّ أهمّها قواعد التفكير المنظّم وبناء الفريق والتفكير الايجابي وكيفيّة حل المشاكل واتخاذ القرار.
جدير بالذكر أنّ هذا النشاط الكشفي يندرج ضمن برنامج دولي يطلق عليه "وسام كشافي العالم" والذي انطلق في تونس سنة 2012 بقيادة "القائد خالد المبروك" ليحقق خلال أقلّ من سنتين نتائج عمليّة ممتازة . فقد قام فريق العمل الخاص بالبرنامج بالعديد من المخيّمات التطوعية على غرار مخيّم شط الزوارع الذي تمّ فيه غرس 4700 شجرة كتعويض للغابة التي حرقت او من خلال تهيئة منشآت عمومية او طرقات بالعديد من الجهات الدّاخلية للبلاد التونسية
هذا وقد تم القيام بعمل تطوعي متمثلا في غراسة 200 شجرة في مركز التخييم بطينة. كما لم يخلو مخيم الاستكشاف من مغامرة الفيلق الرابع في شكل رسائل سرية ومهمات والعاب ترفيهية تعليمية. الى جانب هذا حاولت هيئة اشراف المخيّم استثمار المهارات المكتسبة للمشاركين من خلال طرح وضعيات مختلفة للنقاش بغية ايجاد حلول والمرور للعمل. كما تم اعداد معرض الاستكشاف وتوسيم 5 قادة من الذين استكملوا متطلبات الحصول على الوسام على هامش الملتقى قبل ان يسدل الستار على المخيم بتقديم الخطط الشخصية للمشاركين امام لجنة التقييم.
ساهم برنامج وسام كشافي العالم بتونس بتوفير فرص لإبراز قيمة العمل التطوعي لدى الشباب التونسي ورغبته في المساهمة في تدعيم توجه الكشافة التونسية الى

مزيد العناية بالمناطق الداخلية وابراز صورة جيدة للشباب التونسي عبر العالم من خلال التعريف بتجربة الكشافة التونسية في هذا البرنامج على غرار ما هو موجود في بقية دول العالم. وقد حظي المخيم باهتمام السلط المحلية والجهوية حيث كان في الافتتاح والي صفاقس ومعتمد طينة ورئيس النيابة الخصوصية لطينة الى جانب وسائل الاعلام ورئيس المجلس الوطني للكشافة التونسية ورئيس اللجنة الوطنية للتدريب وتنمية القيادات والموارد البشرية الى وممثلين عن القيادة العامة واعضاء المجلس الوطني وقيادة قسم الكشافة وقيادة جهة صفاقس.