The Scout.org website uses "cookies", both internal and from third parties. Cookies are small text files placed on your end user device and help us to distinguish you from other users, to enhance your experience on scout.org. If you continue, we'll assume that you are happy to receive cookies on our website. You can change your browser's cookie settings at any time. To find out more about how we use cookies and how to manage your browser settings read our Cookies Policy.

السؤال

دمج ذوى الاعاقة فى الانشطة الكشفية بين الواقع والمامول

28. يناير 2014

يوجد أكثر من مليار شخص ، أو ما يقرب من 15 % من سكان العالم – لديهم شكل من أشكال الإعاقة، ويواجهون الكثير من الحواجز المادية والاجتماعية والاقتصادية والسلوكية التي تستبعدهم من المشاركة بصورة كاملة وفعالة كأعضاء متساوين في المجتمع. وفي عام 2006 ، تم اعتماد اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من قبل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وعرفت المادة الاولى من الاتفاقية أن "مصطلح الأشخاص ذوي الإعاقة يشمل كل من يعانون من خلل طويل الأجل بدني أو عقلي أو ذهني أو حسي، قد يمنعهم لدى التعامل مع مختلف الحواجز من المشاركة بصورة كاملة وفعالة في المجتمع على قدم المساواة مع الآخرين".
ويقتضي تغيير هذا الواقع والتوصل الى تحقيق مستوى متساوي من مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، أن نعمل على إدخال تغييرات على طبيعة التفاعل بين الخلل وبين الحواجز الموجودة في المجتمع. وتشمل تلك الحواجز المواقف المعبر عنها بالثقافة والمفاهيم والقوانين والعلاقات والسلوكيات، كما تشمل البيئة المحيطة بما هي البئية الفيزيقية، ووسائل التكنولوجيا، ووسائل الإتصال...إلخ.
ولقد اعترفت الأمم المتحدة منذ إنشائها بأن الكرامة المتأصلة والمساواة والحقوق غير القابلة للتصرف لجميع أعضاء الأسرة البشرية هي أسس الحرية والعدالة والسلام العالمي، ومن هنا جاء اعتماد تاريخ 3 ديسمبر كيوم دولي للأشخاص ذوى الإعاقة بموجب القرار (47/3) الصادر عن الأمم المتحدة، وذلك من أجل فهم قضايا الإعاقة وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والمكاسب التي تتحقق من إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في كل جانب من جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية لمجتمعاتهم.
ولذلك نطرح السؤال الهام متى سيكون لذوى الاعاقة وجودا فى المناهج والبرامج الكشفية ؟؟؟

Answers (1)

ارجوا المشاركة والتفاعل