The Scout.org website uses "cookies", both internal and from third parties. Cookies are small text files placed on your end user device and help us to distinguish you from other users, to enhance your experience on scout.org. If you continue, we'll assume that you are happy to receive cookies on our website. You can change your browser's cookie settings at any time. To find out more about how we use cookies and how to manage your browser settings read our Cookies Policy.

الطريقة الكشفية

الطريقة الكشفية هي نظام للتعليم الذاتي غير الرسمي، وتُشّكل الجزء المفتاحى للكشفية. وتتألف الطريقة الكشفية من سبعة عناصر مختلفة تعمل معـا لتوفير بيئة تعلم تتسم بالثراء والنشاط والحيوية والمرح. وتشمل الطريقة الكشفية ما يلي:

وعد وقانون الكشافة

قانون الكشافة هو المسار المتين والعملى لفهم قيم الكشـافة. وعد الكشافة هو التعهد الشخصي من جانب الفرد ببذل قصارى جهده للعيش وفقـا لتلك القيم، وهو العهد الذي تقوم به أمام مجموعة الأقران عندما تختار الانضمام لهذه المجموعة. ويعتبر الوعد والقانون عنصراً واحداً لأنهما يرتبطان ارتباطـا وثيقـا ببعضهما.

التعلم بالممارسة

يعني التعلم بالممارسة تحقيق التطوير كنتيجة للخبرة المباشرة بدلاً من التدريس والتعليم النظري. ويعكس التعلم بالممارسة الطريقة الفعالة التي يمكن من خلالها لأي فرد الحصول على المعرفة واكتساب المهارات والاتجاهات، كما يمثل منهجا عمليا في التعليم. ويتيح التعلم بالممارسة لأفراد الطليعة الكشفية (أو الفريق) الفرصة للمشاركة بنشاط في عملية التعلم والأخذ بزمام المبادرة، بمساعدة الأقران والمتطوعين اليافعين .

نظام الطلائع (أو الفريق)

الطليعة هي اساس الهيكل التنظيمي في الكشافة. وتعمل كل مجموعة صغيرة تتألف عادةً من 6-8 أعضاء من الشباب كفريق واحد؛ مع وجود عضو واحد يتصرف بوصفه قائداً للفريق. وداخل كل فريق ومن خلال طرق متناسبة مع قدراتهم، يقوم الكشافون بتنظيم حياتهم كمجموعة حيث يتقاسمون المسئوليات فيما بينهم، فضلاً عن تحديد وتنظيم وتنفيذ وتقييم أنشطتهم. ويتم ذلك بدعم من القادة الراشدين.

الإطار الرمزي

في الكشافة، يعبر الإطار الرمزي عن مجموعة من العناصر التي تمثل المفاهيم التي يسعي الكشافة إلى تعزيزها وتدعيمها. والغرض من هذا الإطار الرمزي هو استثمار قدرات الشباب للتخيل والمغامرة والإبداع والابتكار. ويعتبر الإطار الرمزي أيضـا وسيلة لجعل الأنشطة متماسكة ومتسقة وممتعة، كما يمثل هذا الإطار أسلوبـا لفهم قيم الكشافة.

التقدم الشخصي

التقدم الشخصي هو عبارة عن مساعدة كل فرد على المشاركة بوعي وبنشاط في تطوير ذاته. كما يتيح التقدم الشخصي الفرصة للأفراد لإحراز التقدم والتطور بطريقتهم الخاصة ووفقـا لمساراتهم الشخصية، لكسب الثقة والاعتراف بالتقدم والتطور الذي يتم تحقيقه. ويعتبر نظام التقدم (وضع أهداف محددة لكل فئة عمرية)، هو الأداة الرئيسية المستخدمة لدعم هذا العنصر من عناصر الطريقة الكشفية.

الطبيعة

توفر البيئة الطبيعية (الغابات والسهول والبحار والجبال والصحاري وغيرها) بيئة مثالية يمكن فيها تطبيق الطريقة الكشفية والعمل على تطوير الإمكانات والقدرات البدنية والعقلية والوجدانية والاجتماعية والروحية للأفراد. ويشمل ذلك تنمية وتدعيم التفاعل الإيجابي مع الطبيعة والاستفادة الكاملة من جميع فرص التعلم الفريدة التي يقدمها العالم الطبيعي والبيئة من حولنا.

دعم القيادات

الكشافة هي حركة شبابية، يقوم الشباب فيها بممارسة الأنشطة بدعم من القيادات. ويتمثل دور القيادات بالكشافة في أن يكونوا قادة للأنشطة ومعلمين وميسرين بالمجموعات. وبعبارة أخرى، فإن دور القيادات هو التأكد من أن أعضاء الكشافة من الشباب يقومون بممارسة أنشطة هادفة من أجل تعزيز تطوير الكشافين كأفراد، فضلاً عن تطوير المجموعة ككل.