The Scout.org website uses "cookies", both internal and from third parties. Cookies are small text files placed on your end user device and help us to distinguish you from other users, to enhance your experience on scout.org. If you continue, we'll assume that you are happy to receive cookies on our website. You can change your browser's cookie settings at any time. To find out more about how we use cookies and how to manage your browser settings read our Cookies Policy.

المهمة

مهمـة الكشفية:

المساهمة في تربية النشئ والشباب، من خلال نظام مبنى على القيم ويرتكز على وعد وقانون الكشافة، وذلك من أجل المساهمة فى بناء عالم أفضل يستطيع فيه المواطنون تحقيق ذاتهم كأفراد يؤدون دوراً إيجابيـا في المجتمع. ويتم تنفيذ هذه المهمة عن طريق ما يلي:

• إشراك الشباب على مدار سنوات التكوين وتشكيل شخصياتهم في عملية تربوية غير رسمية.

• استخدام طريقة معينة تجعل من كل فرد العامل والمحرك الأساسي في عملية تطوير ذاته ليصبح شخصـا مُعتمداً على نفسه ومتعاوناً ومسئولاً وملتزماً ذاتيـا.

• معاونة الشباب في وضع نظام يرتكز على القيم يبنى على المبادئ الروحية والاجتماعية والشخصية وفقـا لما ورد في وعد وقانون الكشافة.

لقد تم إقرار "مهمة الكشفية" في المؤتمر الكشفي العالمي الذي عُقد في مدينة ديربان بجنوب أفريقيا عام 1999. وقد حدد المؤتمر أيضـا ست تحديات رئيسية كان يجب على الحركة الكشفية مجابهتها لتحقيق مهمة الكشفية، وهذه التحديات هي:

1. الخصوصية - تلبية احتياجات وتطلعات وطموحات الشباب.
2 الطبيعة المكملة - التركيز على المساهمة المميزة التي يمكن للكشافة تقديمها في مجال تربية النشئ والشباب، وبصفة خاصة من خلال الطريقة الكشفية.
3 العضوية – الوصول إلى المزيد من الشباب والعمل على انضمامهم للكشفية.
4 القيادات – العمل على جذب القيادات التي نحتاجها والاحتفاظ بهم.
5 العلاقات والشراكات- التعاون مع المنظمات الأخرى لتقديم خدمات أفضل للشباب.
6 الوحدة – السعي نحو وضع هدف مشترك على كافة المستويات والعمل على تحقيقه.

Back to top

الرؤية

رؤية الكشفية:

تسعي الكشفية كحركة عالمية، إلى المساهمة الفعلية من أجل تحقيق شعار "من أجل عالم أفضل"

وفي بداية القرن الثاني للكشفية، فإننا نري الكشفية على أنها حركة تربوية مؤثرة ترتكز على القيم النبيلة وتركز عليها فى تنفيذ مهمتها من خلال مشاركة الشباب والتعاون معهم للإرتقاء بكامل قدراتهم، وذلك بدعم القيادات من الراغبين والقادرين على أداء دورهم التربوي.

إننا نري الكشافة في جميع أنحاء العالم على أنها حركة تستهدف جذب المزيد والمزيد من الشباب (وبصفة خاصة المراهقين) من الجنسين والذين ينتمون إلى مختلف طوائف وفئات المجتمع.

إننا نرى الكشافة كحركة جذابة لليافعين من النساء والرجال في جميع البيئات الثقافية؛ وهي حركة يستطيع القيادات من خلالها أن يسهموا إسهامـا كبيراً ومؤثراً في المجتمع عن طريق العمل مع الشباب.

إننا نرى الكشافة كحركة حيوية ومتطورة وإبداعية بما يتوافر لها مع موارد كافية، وهياكل بسيطة، وخطوات ديمقراطية لصنع القرار، حيث تتسم الكشافة بالتنظيم الجيد والإدارة والاتصالات الفعالة على جميع المستويات.

لقد تم إقرار "رؤية الكشافة العالمية" في المؤتمر الكشفي العالمي الذي عُقد في مدينة تسالونيكى باليونان في عام 2002.

Back to top

إستراتيجية الكشفية

استناداً على المهمة والرؤية، فقد تم تحديد سبع أولويات إستراتيجية. وهذه الأولويات تمثل القضايا الرئيسية التي ينبغي أن تجابهها الكشافة في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن أهميتها على المستوى الوطني بنسب متفاوتة وفقـا للأوضاع المحلية.

1. مشاركة الشباب - تنشيط الطريقة الكشفية. وتهدف هذه الأولوية الإستراتيجية إلى مساعدة الجمعيات الكشفية الوطنية (ج ك و) في تنشيط هذا العنصر الأساسي لحركتنا، وهو أمر حاسم لفاعليتها وقدرتها على تحقيق مهمتها.

2. المراهقون - دعم انتقالهم إلى مرحلة البلوغ. وتهدف هذه الأولوية الإستراتيجية إلى دعم الجمعيات الكشفية الوطنية للاستجابة بفاعلية لاحتياجات وتطلعات المراهقين. وسوف يؤدي هذا الأمر إلى زيادة في العضوية في هذه المرحلة السنية، كما سوف يعمل على تعزيز سمعة الكشافة كمنظمة تسعي لمساعدة الشباب في انتقالهم إلى مرحلة البلوغ.

3. الفتيات والفتيان والنساء والرجال - احترام الاختلافات، وتعزيز المساواة وتقاسم المسئولية. وتهدف هذه الأولوية الإستراتيجية إلى تحديد الدعم والأدوات اللازمة لمساعدة الجمعيات الكشفية الوطنية لتوفير فرص متساوية للفتيات والفتيان والنساء والرجال على جميع المستويات في الكشافة. وينبغي أن يوفر هذا الأمر فرصا جديدة للجميع من خلال زيادة عضوية الشباب وتدعيم قيادة اليافعين، مما يسفر عن مزيد من التوازن بين نسبة الذكور إلى الإناث في الجمعيات.

4. التواصل - كسر الحواجز والعمل مع قطاعات أوسع من المجتمع. والهدف من هذه الأولوية الإستراتيجية هو دعم الجمعيات الكشفية الوطنية في تحديد احتياجات الشباب واليافعين والمجتمع والاستجابة لها، وذلك في المجتمعات التي لا يوجد بها أثر للكشافة حاليـا. وينبغي أن يؤدي هذا إلى زيادة في العضوية وزيادة أثر الكشافة في عالم اليوم.

5 . المتطوعون في الكشافة - وضع آليات جديدة لتوسيع قاعدة دعم القيادات اليافعين. وتهدف هذه الأولوية الإستراتيجية إلى إعادة تعريف مفهوم "العمل التطوعي" كما ينطبق على الكشافة ومراجعة السياسات والممارسات لمساعدة الجمعيات الكشفية الوطنية في انتقاء واستبقاء مجموعة جديدة من القيادات اليافعين في الكشـافة.

6 . منظمة للقرن الحادي والعشرين – العمل على أن تصبح الكشافة أكثر مرونة ولينـا وابتكاراً ومشاركة. وتهدف هذه الأولوية الإستراتيجية إلى مساعدة الجمعيات الكشفية الوطنية وكذلك المنظمة العالمية للحركة الكشفية نفسها على المستويين العالمي والإقليمي، في الاعتماد على منهج استراتيجي، ومراجعة هياكلها وأنظمتها وطرق الإدارة لتمكينها من أن تتفاعل مع احتياجات المجتمع المتغيرة بكفاءة والاستجابة لها بسرعة وفاعلية .

7 . صورة الكشافة - تعزيز الاتصالات والشراكات والموارد. وتهدف هذه الأولوية الإستراتيجية إلى تعزيز الاتصالات والشراكات والموارد الخاصة بالكشفية، على جميع المستويات لأن هذه الأمور تعتبر أموراً حيوية لدعم العمل من أجل تحقيق المهمة.

لقد تم إقرار هذه المجموعة من الأولويات في المؤتمر الكشفي العالمي الذي عُقد في مدينة تسالونيكى باليونان في عام 2002، حيث تُـشّكل هذه الأولويات معـا العناصر الأساسية لإستراتيجية الكشافة.

Back to top

خطة الثلاث سنوات

استناداً على القرارات التي اتخذها المؤتمر الكشفي العالمي وفي ضوء تنفيذ عدد من المشروعات الجارية الأخرى، تضع اللجنة الكشفية العالمية والمكتب الكشفي العالمي خطة لثلاث سنوات. وتشكل هذه الخطة خارطة طريق للفترة الممتدة حتى انعقاد المؤتمر التالي.

تغطي خطة الثلاث سنوات الحالية الفترة من 2011-2014 ويتم تنظيم العمل في أربعة مجالات ذات أولوية هي:

1. القيادة في القرن الحادي والعشرين.
2. شباب من أجل التغيير.
3. نظام الدعم العالمي.
4. مسارنا الاستراتيجي.

تم تخصيص لكل مجال من المجالات ذات الأولوية مجموعة عمل برئاسة أحد أعضاء اللجنة الكشفية العالمية لضمان تحقيق الأهداف (راجع مجموعات العمل واللجان الفرعية).

وإلى جانب العمل المنظم حول المجالات ذات الأولوية، يجري تناول قضايا محددة أخرى (بعضها ناشئة عن قرارات المؤتمر) خلال فترة الثلاث سنوات من 2011-2014، مثل
"حقوق الإنسان" و"الواجب نحو الله" و"الجمعيات الكشفية الوطنية المعتمدة" و"خلافة الأمين العام" و"موقع المكتب الكشفي العالمي".

سوف يصاحب كل ما سبق استكمال العمل العادي في مجالات أخري مثل الاتصالات والعلاقات الخارجية، وخدمات المعلومات، والأمور المالية، والأحداث الكشفية العالمية والدساتير، ... الخ.

ولكي تعكس الخطة فكر وروح هذه السنوات الثلاثة، فقد تم تسمية الخطة "القيادة والابتكار والخدمة ".

الرجاء النقر هنا لتحميل خطة السنوات الثلاثة من 2011-2014 (متوفر باللغة الإنجليزية والفرنسية).

Back to top